خبراء أمميون يدعون إلى إلغاء «عقوبة الإعدام في البحرين بعد الحكم بإعدام شابين تعرّضا للتعذيب»

منامة بوست: أعرب خبراء حقوقيون أمميّون عن قلقهم بعد إصدار حكم بالإعدام ضدّ شابيْن في البحرين يُزعم أنّهما تعرّضا للتعذيب من أجل انتزاع اعترافهما بقتل رجل شرطة في شباط/ فبراير 2014.

وقال الخبراء في بيان لهم إنّ سلطات البحرين اعتقلت اثنين من مواطنيها وهما «محمّد رمضان وحسين موسى» بتهمة قتل رجل شرطة في هجوم تفجيريّ، وتمّت إدانتهما في كانون الأول/ ديسمبر 2014، وصدر عليهما حكم بالإعدام- على حدّ قولهم.

وعبّر الخبراء عن قلقهم بشأن المعلومات عن تعرّض «رمضان وموسى» للتعذيب وغيره من ضروب المعاملة السيّئة التي أجبرتهما على الاعتراف، ودعوا إلى فرض وقف رسميّ على جميع أحكام الإعدام بهدف إلغائها بشكل كامل- على حدّ تعبيرهم.

وطالبوا حكومة البحرين بتذكّر التزاماتها بمنع جميع أشكال التعذيب وسوء المعاملة، والتحقيق بارتكابها ومعاقبة مرتكبيها، وتقديم العلاج اللازم للضحايا وإعادة تأهيلهم، وحثّت السلطات المعنيّة على الوقف الفوريّ لأيّ مخطّطات تهدف إلى تنفيذ حكم الإعدام ضدّ الشابين، وإلغاء أحكام الأعدام عليهما نهائيًا، وضمان محاكمتهما بموجب القانون والمعايير الدوليّة- على حدّ قولهم.

والخبراء هم «المقرّرة الخاصة المعنيّة بحالات الإعدام خارج نطاق القضاء أو بإجراءات موجزة أو الإعدام التعسفيّ آغنس كالامارد، المقرّرة الخاصّة المعنيّة بتعزيز وحماية حقوق الإنسان والحريات الأساسيّة في سياق مكافحة الإرهاب فيونوالا ني أولاي، المقرّر الخاص المعنيّ بالتعذيب وغيره من ضروب المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللاإنسانيّة أو المُهينة نيلز ميلزر».


المصدر: المركز الإعلامي – ثورة البحرين + منامة بوست

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق