بالصّور: تظاهراتٌ احتجاجيّة وعصيان مدني في أرجاء البلاد استجابة لدعوات «قوى المعارضة البحرينيّة» عشية ذكرى الثورة في البحرين

منامة بوست (خاص): بدأت العديد من مدن البحرين وبلداتها بالاستجابة لدعوات «العصيان المدنيّ الجزئيّ» الذي أطلقته قوى المعارضة البحرينيّة، تزامنًا مع الذكرى التاسعة لانطلاق ثورة 14 فبراير/ شباط 2011.

وشهدت مختلف مناطق البحرين على مدى يوميّ الأربعاء والخميس 12 و13 فبراير/ شباط 2020، حالة من العصيان المدنيّ، بإغلاق المحال التجاريّة، وإعلان الإضراب العام، والذي شمل إضراب الطلبة عن المدارس، وإطفاء الأنوار الخارجيّة للمنازل، والامتناع عن السفر عبر الجسر البريّ والمنافذ الأخرى.

وشهدت مختلف المناطق البحرينيّة يوم الخميس 13 فبراير/ شباط 2020 -عشيّة الذكرى التاسعة لانطلاق ثورة 14 فبراير- تظاهرات احتجاجيّة، وشعاراتٍ مناهضة للنظام، وردّدوا شعار «على طريق النصر»، وأكّدوا تمسّكهم بأهداف الثورة وتحقيق المطالب الشعبيّة نحو إنهاء الحكم الديكتاتوريِّ، ونيل حقّ تقريرِ المصير، وإقامة نظام سياسيّ يحقّق العدالة والمساواة بين جميع  فئات الشعب

وطالب المحتجّون بإطلاق سراح المعتقلين السياسيين، رغم الاستنفار الأمني الذي شهدته غالبية المناطق وانتشار عناصر المرتزقة والميليشيات المدنيّة التابعة لوزارة الداخليّة البحرينيّة.

وكانت القوى البحرينيّة المعارِضة قد أعلنت يوم الخميس 6 فبراير/ شباط 2020، شعارها الموحّد لفعاليات الذكرى التاسعة لانطلاق ثورة 14 فبراير بعنوان «على طريق النصر»، ودعت إلى المشاركة الشعبيّة الواسعة في مختلف الأنشطة والفعاليّات السلميّة، أبرزها العصيان المدني الجزئي والإضراب العام.


المصدر: المركز الإعلامي – ثورة البحرين + منامة بوست

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق