النيابة العامّة في البحرين «تجدّد حبس خطيب شيعيّ» 15 يومًا على ذمّة التحقيق

منامة بوست: جدّدت النيابة العامّة في البحرين حبس أحد الخطباء الشيعة لمدّة 15 يومًا على ذمة التحقيق.

وكانت السلطات الأمنيّة قد اعتقلت الخطيب الشيعيّ «الشيخ محمّد الرياش» يوم الجمعة 7 فبراير/ شباط 2020، بعد استدعائه للتحقيق في مبنى التحقيقات الجنائيّة، ضمن حملةٍ أمنيّةٍ شنّتها السلطات البحرينيّة في الفترة الأخيرة ضد رجال الدّين والخطباء الشّيعة، من خلال استدعاءاتٍ أمنيّة على خلفيّة الأنشطة الدينيّة.

وتصاعدت عمليات استدعاء واعتقال رجال الدين والخطباء والمُنشدين الشيعة في الفترة الأخيرة بشكلٍ ممنهجٍ من قِبَل السلطات الأمنيّة، تزامنًا مع اقتراب إحياء الذكرى التاسعة لثورة 14 فبراير/ شباط في البحرين.

وتواجه السلطات البحرينيّة انتقاداتٍ شديدةٍ من المنظّمات الحقوقيّة الدوليّة إثر استمرارها في شنّ الحملات الأمنيّة الشرسة ضدّ هؤلاء على خلفيّة أنشطتهم الدينيّة، والتي تأتي ضمن حملاتٍ رسميّة تشنّها السلطات للتضييق على ممارسة الحريّات الدينيّة في البلاد، بعد اندلاع شرارة الاحتجاجات الشعبيّة في ثورة 14 فبراير/ شباط 2011 – بحسب تقارير منظّماتٍ حقوقيّة دوليّة.


المصدر: المركز الإعلامي – ثورة البحرين + منامة بوست

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق