سلطان عمان يصدر عفوا عن 4 معارضين يعيشون خارج السلطنة وعودة اثنين منهم

أكدت مصادر عمانية أن سلطان عمان طارق بن سعيد أصدر عفوًا عامًا عن معارضين عمانيين يعيشون خارج السلطنة، وأنّ السلطان أصدر توجيهاته بتسهيل إجراءات عودتهم.

ولاقت صورة على مواقع التواصل الاجتماعي للمعارضين معاوية الرواحي وسعيد جداد، على متن الطائرة أثناء عودتهما للسلطة تفاعلا واسعا.

ونشر الصحفي العُماني تركي البلوشي مراسل وكالة بلومبيرغ البريطانية، صورة للمعارض معاوية الرواحي بعد وصوله لعمان جمعته مع والده.

و كان تركي البلوشي أول من نقل عن مصادر دبلوماسية، تأكيدها صدور العفو من السلطان عن عدد من العمانيين ممن حصلوا على حق اللجوء في بريطانيا، مشيراً إلى أن قد تم ابلاغهم بالقرار عن طريق سفارة عُمان في لندن، التي قامت بترتيب إجراءات عودتهم إلى السلطنة.

وكانت مواقع التواصل الاجتماعي في سلطنة عُمان، انشغلت بالحدث عقب نشر المعارض العُماني المتواجد بلندن سعيد جداد، مقطعا مصورا يعلن فيه مبايعة السلطان هيثم بن طارق على السمع والطاعة بعد إصدار عفو سامي عنه، مشيرا إلى أنه تم ترتيب إجراءات عودته للسلطنة.

وفي تفاصيل أكثر حول العفو الذي أصدره السلطان هيثم بن طارق، ذكر عمانيون أن العفو شمل 4 من المعارضين وهم (سعيد جداد، معاوية الرواحي، نبهان الحنشي، مظاهر العجمي).

وأقدم المعارض العُماني السابق سعيد جداد، على حذف جميع مقاطعه المرئية بقناته على يوتيوب والتي كانت تحوي انتقادات لنظام الحكم في السلطنة.

المصدر: مرآة البحرين + المركز الإعلامي – ثورة البحرين

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى