أسرى بحرينيين يعلنون الإضراب عن الطعام بسبب الحرمان من إقامة الشعائر الدينية

بدأ عدد كبير من الأسرى البحرينيين في سجون السلطات الخليفية، اليوم الأحد، إضراباً مفتوحاً عن الطعام، احتجاجا على تردي الخدمات والرعاية الصحية وسوء المعاملة والحرمان من إقامة الشعائر الدينية.

وفي اتصال صوتي أمس، قال الناشط البحريني ناجي فتيل المعتقل في سجن جو المركزي “سنبدأ يوم الاحد القادم (8 اغسطس 2020) إضرابا مفتوحا عن الطعام احتجاجاً على سلب حقنا في ممارسة الشعائر الدينية في سجون البحرين”.

ودعا فتيل سلطات البحرين إلى القيام بواجبها ورعاية المواثيق الدولية، وطالب بمساندة النشطاء المعنيين بحقوق الإنسان في المحافل الدولية بعد أن فقدت المؤسسات المحلية مصداقيتها بسبب تغطيتها على التجاوزرات والانتهاكات.

ولفت الناشط البحريني المعتقل إلى أن إدارة السجون تعمل على التغطية على الأخطاء بدلاً من معالجتها، مشيراً إلى تردي الخدمات والرعاية الصحية وسلب حق السجناء في إقامة شعائرهم الدينية.

وتابع فتيل بالقول “اليوم نحن مقبلون على موسم عاشوراء والسجناء ما زالوا محرومين من ممارسة شعائرهم الدينية بشكل لائق”.

وفي هذا الصدد، دعا نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي للتضامن مع سجناء البحرين وبث مظلوميتهم والمطالبة بحقوقهم.


المصدر: الأبدال

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى