نائب أمين عام الوفاق: «شعب البحرين سيبقى مع الشعب الفلسطينيّ في خندق واحد لا مع أنظمة الذلّ» – «فيديو»

منامة بوست: جدّد نائب أمين عام جمعيّة الوفاق المُعارِضة «الشيخ حسين الديهي» الإدانة والرفض لاتفاق التطبيع بين النظام في البحرين والكيان الصهيونيّ، وأكّد ثبات موقف الشعب البحرينيّ إزاء القضيّة الفلسطينيّة، حتى استعادة الأراضي المحتلّة، وأن القدس العاصمة الأبديّة لفلسطين.

وقال الشيخ الديهي في كلمةٍ يوم الثلاثاء 15 سبتمبر/ أيلول 2020، ضمن مشاركته في فعاليات يوم الغضب الشعبيّ، «سيوقّعون اليوم على وَأْدُكِ بدعوى السلام بطعم الخيانة والاحتلال، فلكِ السلام يا فلسطين ويا قدسنا الحبيب، من وطن النخيل من شعب أبيّ يرفض الذلّ، من أرض أوال من أرض البحرين»- على حدّ قوله.

وأضاف أنّ «ما يجري اليوم ليس سوى سقوط لبعض الأنظمة التي لم تكن في يوم من الأيام إلى جوار الشعب الفلسطينيّ، بل يشتغلون على تطوير آليات التطبيع السريّة، وشدّد على ضرورة تقوية الموقف العربيّ والإسلاميّ في عزل الكيان الصهيونيّ للتعبير عن إدانة أيّ مسار نحو التطبيع معه، والدفاع عن فلسطين ومقدّساتها مهما كان ثمن ذلك» – حسب تعبيره.

وأكّد أنّ شعب البحرين سيبقى مع الشعب الفلسطينيّ في خندق واحد، لا مع أنظمة الذلّ، وعبّر عن أسفه لإدخال اسم البحرين في صفقة العار- على حدّ وصفه.

ولفت إلى أنّ «من يدافع عن القدس يدافع عن مكّة، ومن يتخلّى عن القدس سيتخلّى عن مكّة، بل سيتخلّى عن كلّ المقدّسات» – بحسب قوله.

ووجّه رسالة إلى السلطات البحرينيّة قال فيها «لقد فضحت جريمة التطبيع ما كنتم تنكرونه لسنوات طويلة، وفاجأكم أنَّ البحرينيين بمختلف مكوّناتهم لا يرون في إسرائيل سوى كيانًا لقيطًا مسخًا، وأنَّ كلّ ما حاولتم فعله عبر أدواتكم الإعلاميّة لتشويش مفهوم العداء لإسرائيل لم ينجح»- بحسب تعبيره.

وشدّد على أنّ الصراع مع النظام الخليفيّ حول التطبيع هو صراع لن يتوقّف، وسيظلّ أحد الثوابت الرئيسيّة قضيّة فلسطين؛ إلى جوار السعي لتحقيق الشراكة السياسيّة الكاملة والعدالة الاجتماعيّة، وتمكين الشعب من أن يكون مصدرًا للسلطات.
وأشاد الشيخ الديهي بوعي شعب البحرين من خلال التعبير القويّ عن موقفه بالإدانة للتطبيع، وأنَّه شعب لا تكسره إرادة القمع، ولا تنطلي عليه أساليب الخداع الإعلاميّة، ولا تنجح وسائلكم في تمييع التزامه بفلسطين ومقدّساتها- على حدّ قوله.




المصدر: المركز الإعلامي – ثورة البحرين + منامة بوست

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى