‌خطوة تاريخية كسبنا فيها العالم

في أول ظهور له بعد التطبيع البحريني مع إسرائيل، قال حاكم البحرين حمد بن عيسى آل خليفة تعليقاً على التطبيع بأنه خطوة تاريخية كسبنا فيه العالم، ولاقت دعم وأشادة مختلف قارات العالم. مؤكداً على أن هذه الخطوة ليست موجهة ضد أي كيان أو قوى.

ونقلت وكالة أنباء البحرين عن الوزير قوله “يسعدنا الترحيب الواسع الكبير بهذه الخطوة التاريخية، التي كسبنا فيها العالم، ولاقت دعم وإشادة من مختلف قارات العالم ودوله ومنظماته”.

وأضاف خلال ترأسه جلسة مجلس الوزراء اليوم الأثنين “نؤكد بأن خطواتنا نحو السلام والازدهار ليست موجه ضد أي كيانٍ أو قوى، بل هي لصالح الجميع وتهدف إلى حسن الجوار والعمل من أجله”.

وأوضح حمد بن عيسى، أن من بين الأهداف التي يسعى من أجلها من خلال إعلان تأييد السلام هو “أن يدرك العالم بأن السلام هو رسالتنا وخيارنا الاستراتيجي، وأن التسامح والتعايش يشكلان أحد أهم سمات هويتنا البحرينية الأصيلة”.

وأضاف “نحن متسامحون ومحبون للسلام والتعاِيش، و إن التعايش الحقيقي والسلام الحقيقي هما اللذان يستندان على تقبل الآخر وهو جوهر المواطن البحريني وما يتمتع به منذ الأزل ونحن نفاخر بين الأمم بأن شعبنا و بشهادة الجميع هو من أطيب شعوب الأرض، و هذه الطيبة جعلت من البحرين منارة للتنوع الفكري والثقافي والديني والمذهب”.

وقدم وزير الخارجية البحريني، عبداللطيف الزياني، تقريراً بشأن مراسم التوقيع على اتفاق السلام بين البحرين والإمارات مع إسرائيل التي جرت في البيت الأبيض بواشنطن في 15 سبتمبر 2020.


المصدر: الأبدال

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى