وزير خارجيّة البحرين: «اتفاق السلام مع الكيان الصهيونيّ سيجلب الأمل للمنطقة.. وعلى أمريكا أن تتحاور مع البحرين قبل توقيع اتفاق مع إيران»

منامة بوست: قال وزير خارجيّة البحرين «عبد اللطيف الزياني» إنّ المملكة تأمل من خلال السعي لتحقيق السلام أن تجلب الأمل للمنطقة بأسرها، ولملايين الشباب الذين يبحثون عن الإلهام والأمل والاستقرار والازدهار.

وأضاف أنّ حاكم البحرين اتخذ قرارًا شجاعًا لصنع السلام مع الكيان الصهيونيّ – على حدّ زعمه. وأعرب عن اعتقاده بأن تستمرّ الإدارة الأمريكيّة الجديدة بعمليّة اتفاقات إبراهيم التي بدأها الرئيس ترامب، وعبّر عن أمله في أن تفهم إدارة بايدن بأنّ الواقع في الشرق الأوسط تغيّر خلال السنوات الأخيرة، حسب تصريحاته لموقع «واللا» العبريّ.

وأشار إلى أنّ البحرين تتشاور مع الكيان الصهيونيّ ودول الخليج بالشأن الإيرانيّ، وقال إنّه يجب على إدارة الرئيس الأمريكيّ المنتخب «جو بايدن»، أن تتشاور مع البحرين إن كان هناك اتفاق أو محاولة للوصول إلى اتفاق مع إيران- حسب تعبيره.

ونفى وجود أيّ أزمة مع الفلسطينيين، وأنّ موقف البحرين ثابت، وهي مع حلّ الدولتين في حدود 1967، وطالب الطرفان بالجلوس على طاولة المفاوضات والتوصّل إلى اتفاق متفق عليه أمام الجميع، اتفاق عادل ودولة فلسطينيّة- على حدّ قوله.

وكان الزياني قد وصل إلى الكيان الصهيونيّ يوم الأربعاء 18 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020، في زيارة هي الأولى من نوعها لمسؤول حكوميّ إلى الأراضي الفلسطينيّة المحتلّة، منذ توقيع اتفاقيّة التطبيع بين البحرين والكيان الصهيونيّ منتصف سبتمبر/ أيلول 2020، في البيت الأبيض بحضور الرئيس الأمريكيّ المنتهية ولايته «دونالد ترامب».


المصدر: المركز الإعلامي – ثورة البحرين + منامة بوست

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى