منظّمات حقوقيّة توجّه رسالة إلى «رئيس الفورمولا لاستخدام نفوذه لتأمين العدالة والمساءلة والتعويض لضحايا الانتهاكات المرتبطة بالسّباق»

منامة بوست: أرسلت منظّمات حقوقيّة ونقابات عماليّة، يوم الأربعاء 25 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020، رسالة مشتركة إلى الرئيس التنفيذيّ للفورمولا واحد «تشيس كاري».

وطالبت «16 منظمة ونقابة» الرئيس بضمان العدالة لضحايا الانتهاكات المرتبطة بسباق جائزة البحرين الكبرى، وحماية حقوق المتظاهرين وسنّ سياسة حقوق الإنسان الخاصّة بهم، في ضوء «تدهور» حالة حقوق الإنسان في البلاد.

وأكدت المنظّمات في الرسالة أنّ «الفورمولا تلعب دورًا مركزيًا في «التبييض الرياضيّ» لانتهاكات الحكومة البحرينيّة لحقوق الإنسان، كما تُعدّ بمثابة علاقات عامّة لا تقدّر بثمن لحكومة البحرين، وتمثّل مخاطرة بتطبيع انتهاك حقوق الإنسان في البلاد».

وشدّدت على ضرورة استخدام الرئيس التنفيذيّ للفورمولا نفوذه «لتأمين العدالة والمساءلة والتعويض لضحايا الانتهاكات» المرتبطة بسباق جائزة البحرين الكبرى، بما في ذلك عائلة «صلاح عباس»، الذي قُتل على يد عناصر الأمن، عشيّة سباق عام 2012، و«نجاح يوسف» التي تعرّضت للتعذيب والاعتداء الجنسيّ وسجن لمدّة عامين بعد انتقادها لسباق عام 2017.

ودعت إدارة الفورمولا إلى تفعيل سياستها الخاصّة بحقوق الإنسان، لضمان أنّ ممارساتها التجاريّة لا تساهم في الانتهاكات في البحرين.


المصدر: المركز الإعلامي – ثورة البحرين + منامة بوست

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى