الإتحاد الأوربي: سنستمر في متابعة قضية مشيمع والسنكيس والخواجة وملتزمون بمعارضة أحكام الإعدام في البحرين



البحرين اليوم-بروكسل

في ردها على سؤال برلماني وجهه النائب نيكولاي فيملسون، قالت بعثة الإتحاد الأوربي للشؤون الخارجية والأمن أنهم يثيرون بانتظام مخاوفهم من الانتهاكات في البحرين.

وفي جواب خطي قال رئيس البعثة السيد جوزيب بوريل، أنهم تطرقوا لمواضيع تتعلق بحرية التعبير وتكوين الجمعيات السياسية، إلى جانب الحق في المحاكمات العادلة. وأضافت الرسالة إلى أنهم تناولوا في مباحثاتهم الثنائية مع البحرين قضية التعذيب وسوء المعاملة والاعتقالات التعسفية والمحاكمات الجماعية.

وكشفت الرسالة عن اجتماع ثنائي عقد في نوفمبر ٢٠١٩، بالعاصمة البلجيكي بروكسل تناول خلاله عددا من القضايا من بينها أوضاع الرموز الأستاذ حسن مشيمع والدكتور عبد الجليل السنكيس والأستاذ عبد الهادي الخواجة. وذكرت الرسالة إلى أنهم طرحوا هذا الموضوع مع جهة رسمية رفيعة من البحرين، متعهدين بمتابعة أوضاعهم في الاجتماعي المزمع انعقاده في فترة قريب مطلع هذا العام.

وأكدت السيد بوريل على إلتزامهم بمعارضة أحكام الإعدام، كما أعرب الإتحاد الأوربي عن ذلك مرارا وتكرارا. بحسب تعبير البيان.

ونشر موقع البرلمان الأوربي رد الخارجية على موقعه الإلكتروني قبل عدة أيام. وكان السيد نيكولاي فيلمسون قد أثار قضية التعذيب في سجون البحرين، والأحكام التعسفية التي طالت معارضين بسببب التعبير عن الرأي.

وخاطب فيلمسون رئيس بعثة الإتحاد الأوربي لشؤون الخارجية والأمن “ جوزيب بوريل، متسائلا ما إذا كان سيطالب عبر القنوات الدبلوماسية بالإفراج الفوري عن الرموز الأستاذ حسن مشيمع والدكتور عبد الجليل السنكيس والأستاذ عبد الهادي الخواجة.

وتطرق النائب البرلماني إلى الخطر الذي يواجهه ١٢ سجينا سياسيا محكومون بالإعدام، حيث وجه سؤالا مباشر عما إذا كانت البعثة الدبلوماسية للخارجية الأوربية بصدد إثارة هذه القضية مع البحرين في الحوار السنوي الذي يعقد بشكل ثنائي لمناقشة أوضاع حقوق الإنسان.

واستعرضت رسالة النائب نماذج من الانتهاكات التي مارستها السلطات الخليفية في البحرين بعد اندلاع الثورة في العام ٢٠١١، مشيرا إلى الأحكام التعسفية بالسجن المؤبد ضد المعارضين، مع تعرضهم إلى التعذيب واستمرار الإنتهاكات الجسدية والنفسية في سجن جو تحديدا، ومن بينها الحرمان من العلاج في ظل وجود خطر حقيقي بسبب وجود جائحة كورونا منذ مطلع العام الماضي.



المصدر: المركز الإعلامي – ثورة البحرين + البحرين اليوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى