نائب الأمين العام لحزب الله: «أنظمة التطبيع أنظمة استبداد.. والتطبيع خيانة للدين والعروبة وفلسطين»

منامة بوست: أكد نائب الأمين العام لحزب الله «الشيخ نعيم قاسم»، أنّ التطبيع مع الكيان الصهيونيّ خيانة للدين والعروبة وفلسطين، ويمثّل التخلّي عن القضيّة.

وقال الشيخ قاسم، في كلمة ألقاها في مؤتمر «متحدون ضدّ التطبيع»، إنّ التطبيع دعم للموقف التوسّعي الإسرائيليّ، واعترافٌ بالاحتلال وشرعنة وجوده على حساب الشعب الفلسطينيّ، ولفت إلى أنّ بلدان التطبيع ورعاته لن يجنوا إلا الخيبة – على حدّ تعبيره.

وأشار إلى أنّ أكثر الأنظمة العربيّة وبخاصّة الخليجيّة، عملت لإحاطة القضيّة واحتوائها لتكريس وجود إسرائيل، وليس لتحرير واستعادة الحقّ والأرض، وشدّد على أنّ أنظمة التطبيع هي أنظمة الاستبداد، التي تخنق الكلمة في بلدانها، وتعتمد على حماية أمريكا والغرب لاستبدادها – على حدّ قوله.

وأكد الشيخ قاسم أنّ الشعب الفلسطينيّ أسقط صفقة القرن من داخل فلسطين، وأنّ دور الشعوب العربيّة هو إسقاط التطبيع ومفاعيله في بلدانها، واجتراح الوسائل المناسبة لتعطيل أيّ أثر للتطبيع على فلسطين – على حدّ وصفه.


المصدر: المركز الإعلامي – ثورة البحرين + منامة بوست

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى