أمين عام «حركة الجهاد الإسلاميّ»: «التطبيع مع الصهاينة تآمر على الأمّتين العربيّة والإسلاميّة.. والشعوب لن تستسلم» – «فيديو»

منامة بوست: أكد الأمين العام لحركة الجهاد الإسلاميّ زياد نخالة أنّ حالة الانكسار أمام المشروع الصهيونيّ لم يسبق لها مثيل، حيث بلغ حدّ التحالف بين المشروع الصهيونيّ ومجموعة من الأنظمة العربيّة.

وأشار نخالة في كلمة ألقاها في مؤتمر «متحدون ضدّ التطبيع»، إلى أنّ الأنظمة التي طبّعت مع العدوّ الصهيونيّ، اعتبرته حليفًا وحاميًا لها من أوهام افتعلتها، متجاوزة احتلال فلسطين ومقدساتها تحت شعار التطبيع، الذي يكرّس المشروع الصهيونيّ كقوّة مطلقة تتمتّع بالتفوّق على المحيط العربيّ والإسلاميّ – على حدّ تعبيره.

وأكد أنّ مبادرة السلام العربيّة لم تكن سوى جسرًا لتعبر عليه طلائع بعض دول المبادرة باتجاه العدوّ، متجاوزة حتى قرارات شاركت فيها، ولفت إلى أنّ الولايات المتحدة استطاعت أن تحدث هذا الاختراق الكبير في الصفّ العربيّ، بحملة التطبيع التي شاركت فيها بعض الدول العربيّة، في محاولة لمحاصرة المقاومة في المنطقة، ولتصبح الولايات المتحدة والكيان الصهيونيّ مطلقتيّ اليد في تغيير الجغرافيا، وكتابة ملامح التاريخ القادم – بحسب قوله.

وشدّد على الثقة بأنّ الشعوب العربيّة والإسلاميّة، تدرك أنّ ما يجري اليوم مؤامرة على أرضها ودينها وتاريخها وتضحياتها، وأنّ الأمّتين العربيّة والإسلاميّة لن تستلم لأهواء الحكام والقادة المهزومين، الذي أشبعوا هذه الأمّة شعارات فارغة، واستسلموا للأعداء، بدعوى الواقعيّة والموضوعيّة – بحسب تعبيره.


المصدر: المركز الإعلامي – ثورة البحرين + منامة بوست

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى