والد الشهيد علي مشيمع في “سجن الحوض” دون علاج و وقلق من احتمال إصابته بكورونا المنتشر هناك

تحدث مدير معهد البحرين للحقوق والديمقراطية “بيرد” سيد أحمد الوداعي المقيم في العاصمة البريطانية لندن، عن معاناة المواطن عبد الهادي مشيمع، والد أول شهيد في ثورة البحرين.

وقال الوداعي في حسابه عبر “تويتر”، إنّ “عبد الهادي مشيمع (57 عامًا)، والد أول شهيد في ثورة البحرين، سُجن مؤخرًا بسبب احتجاجات سلمية عام 2019، وهو يعاني من مرض السكري، والذي تعتبره منظمة الصحة العالمية من الأمراض الخطيرة في حال الإصابة بفيروس كورونا”.

وأوضح الوداعي أن والد الشهيد “يعاني من نوبات سكري في السجن، أحد أسبابها عدم الانتظام في اعطائه الدواء”.

مؤكدًا أن ” عبدالهادي أخبر أهله أن هناك اكتشافات لمصابين ب فيروس كورونا بشكل يومي في سجن الحوض الجاف وتحديدا في عنبر رقم 6 المكان المحتجز فيه حاليا. مما يعرض حياته للخطر في حال إصابته”.

وأضاف “رفض القاضي استبدال عقوبته رغم تقدم سنه ومرضه. مما يثبت التمييز في تطبيق القانون واستثناء السجناء السياسين”.

كما كشف الوداعي عن رسالة مستعجلة تم إرسالها إلى وزير خارجية بريطانيا دومينيك راب، موجهة من اللورد سكريفن الذي طالب الوزير “بالتحرك العاجل من أجل إطلاق سراح عبد الهادي مشيمع والذي حكم عليه بسبب مشاركته في تظاهرة سلمية قبل سنتين”.

وتزامن اعتقال المواطن عبدالهادي مشيمع مع الذكرى العاشرة لاستشهاد ابنه علي مشيمع على أيدي قوات الأمن.

المصدر: مرآة البحرين + المركز الإعلامي – ثورة البحرين

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى