الداخليّة البحرينيّة «تتملّص من مسؤوليّة استشهاد معتقل سياسيّ بسبب رفض شرطيّ باكستانيّ إسعافه لعدم وجود أوامر»

منامة بوست: قالت وزارة الداخليّة البحرينيّة، إنّ المعتقل السياسيّ «عباس حسن علي مال الله – 50 عامًا»، توفّي وفاةً طبيعيّة في وقت مُبكر من صباح يوم الثلاثاء 6 أبريل/ نيسان 2021، إثر تعرّضه لأزمة قلبيّة.

وأشارت الوزارة في بيان على موقعها الرسميّ، إلى أنّ المعتقل كان قد سقط مغشيًّا عليه عقب خروجه من دورة المياه، وتمّ نقله إلى العيادة على الفور، وإخضاعه للإسعافات الأوليّة اللازمة، حتى استقرّت حالته الصحيّة، وأضافت أنّه توفّي عند نقله إلى مستشفى السلمانيّة – على حدّ زعمها.

ولفتت إلى أنّ المعتقل لم يكن يعاني من أيّ أمراضٍ مزمنة، وأنّ آخر مراجعة طبيّة له كانت بعيادة السجن بتاريخ 20 سبتمبر/ أيلول 2020، حيث كان يشكو من ألمٍ في الأذن، وتلقّى العلاج اللازم – بحسب البيان.

وأكّدت معلومات واردة من «سجن جوّ المركزيّ» أنّ «الباكستاني صابر» يعمل سجّانًا في «مبنى 23»، وهو أحد عناصر المرتزقة التابعة لوزارة الداخليّة، ماطل في تقديم الإسعافات الأوليّة فور سقوط «المعتقل مال الله» مغشيًا عليه، رغم استغاثات المعتقلين الذين طالبوا بنقل الشهيد إلى المستشفى قبيل ساعة من استشهاده، وكان جواب المرتزق «لا يوجد أمر من الضابط» – بحسب المصادر.

ويأتي بيان الوزارة بعد استشهاد «المعتقل السياسيّ مال الله»، وبعد يومين من مؤتمرٍ رسميّ لرئيس الأمن العام بوزارة الداخليّة البحرينيّة «طارق الحسن»، قال فيه إنّ وزارة الداخليّة البحرينيّة تعمل وفق بروتوكولات وقائيّة تراعي أفضل المعايير الدوليّة، من خلال التعاون والتنسيق مع وزارة الصحّة لضمان صحّة وسلامة المعتقلين والعاملين في السّجون – على حدّ زعمه.


المصدر: المركز الإعلامي – ثورة البحرين + منامة بوست

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى