الداخلية البحرينيّة «تدعو عددًا من أعضاء السلك الدبلوماسي لزيارة سجن جوّ بعد فضائح حقوقيّة نشرتها قناة الجزيرة القطريّة» – «وكالة بنا»

منامة بوست: دعت وزارة الداخلية البحرينيّة عددًا من السّفراء المعتمدين لدى البحرين، لزيارة «سجن جوّ المركزيّ»، للاطّلاع على الخدمات والإجراءات الاحترازيّة لمكافحة «فيروس كورونا كوفيد – 19» المستجد في السّجن.

وقالت الوزارة إنّ السّفراء قاموا بزيارة عددٍ من مرافق السّجن، منها العيادة الطبيّة والمباني ومنطقة الزيارات، واطّلعوا على آليّة قيام المعتقلين بالاتصال بأهاليهم، وغيرها من الخدمات المقدّمة- بحسب وكالة أنباء البحرين الرسميّة «بنا».

وأشارت إلى أنّ وكيل وزارة الداخليّة «ناصر عبد الرحمن الخليفة»، أطلع السفراء على الإجراءات الاحترازيّة والخدمات المقدّمة للمعتقلين، تطبيقًا لقانون السّجون ولائحته التنفيذيّة، وسير العمل بالمركز، ونوّه إلى أنّ الوزارة ماضية في إنفاذ القانون والعمل على تعزيز حقوق الإنسان – على حدّ زعمه.

وأضاف الوكيل أنّ الاتصالات بين النّزلاء وأهاليهم قائمة، والمركز مفتوح أمام المؤسّسات العاملة في مجال حقوق الإنسان، ومن بينها المؤسّسة الوطنيّة لحقوق الإنسان والأمانة العامّة للتظلّمات ومفوضيّة حقوق المعتقلين والمحتجزين وغيرها، والتي تقوم بزيارات معلنة وغير معلنة للتأكّد من تلقّي المعتقلين للخدمات المنصوص عليها- بحسب الوكالة.

وتأتي خطوة وزارة الداخليّة البحرينيّة بعد بيان المفوضيّة الساميّة لحقوق الإنسان، والذي تناول انتهاكات حقوق الإنسان في البحرين، خاصّة في سجن جوّ المركزيّ، وتوجيه أعضاء في البرلمان الأوروبيّ رسالة إلى حاكم البحرين «حمد عيسى الخليفة»، عبّروا فيها عن قلقهم العميق بشأن سوء إدارة الحكومة لتفشّي وباء كورونا في السّجون، ولا سيّما سجن جوّ المركزيّ، وبعد تجاوز عدد الإصابات مئة حالة بين المعتقلين – بحسب تقارير حقوقيّة، في الوقت الذي تمنع السّلطات البحرينيّة المقرّرين الأمميين من زيارة البلاد للاطّلاع على الأوضاع المتردّية لحقوق الإنسان عن كثبٍ منذ العام 2005.

وكانت قناة الجزيرة القطريّة قد تناولت تجاوزات وزارة الداخليّة البحرينيّة في سجن جوّ المركزيّ، وسلّطت الضوء على الانتهاكات التي وقعت منذ بداية شهر أبريل/ نيسان الماضي في «سجن جوّ»، بدءً من الهجوم الدمويّ الذي شنّته عناصر المرتزقة التابعة لوزارة الداخليّة البحرينيّة، على المعتقلين في «سجن جوّ» بعد موجة احتجاجاتٍ على فشل الوزارة في احتواء تفشّي أزمة انتشار «فيروس كورونا» في السجن، وانعدام الرعاية الصحيّة اللازمة للمعتقلين السياسيين.


المصدر: المركز الإعلامي – ثورة البحرين + منامة بوست

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى