مركز البحرين لحقوق الإنسان: «أفرجوا عن السّجناء قبل تحوّل السّجون إلى مقابر»

منامة بوست: ندّد مركز البحرين لحقوق الإنسان، بالطريقة غير الإنسانيّة التي تتعامل بها السّلطات البحرينيّة مع المعتقلين، ممّا أدّى إلى وفاة المعتقل السياسيّ «حسين بركات»، إثر إصابته بفيروس كورونا، وتدهور صحّته في مستشفى السلمانيّة.

وأشار المركز في بيان على موقعه الرسميّ، إلى أنّ فيروس كورونا تفشّى بشكلٍ كبيرٍ في أنحاء البلاد، وقد تمّ الإبلاغ عن أكثر من «240» حالة إصابة بالفيروس في سجن جوّ المركزيّ وسجن الحوض الجاف.

ولفت إلى أنّ السّجون تفتقر إلى الرعاية الصحيّة المناسبة للمعتقلين، وتستمرّ المعاملة السيّئة والتعذيب، بحيث لا تُراعى القواعد الدنيا لمعاملة المعتقلين – على حدّ تعبيره.

وطالبت رئيسة المركز «نضال السلمان» بالإفراج الفوريّ عن كافّة المعتقلين، وخاصّة الذين يعانون من أزمات صحيّة، الذين قد يكون مصيرهم شبيهًا بالمعتقل «حسين بركات»، ورأت أنّه على السّلطات أن تأخذ حادثة وفاة«المعتقل بركات»، كمحرّكٍ لتوسيع دائرة الإفراجات لتطال المحكومين بأحكامٍ طويلة أو مؤبّدة – بحسب تعبيرها.

وطالب المركز بضرورة التحقيق ومحاسبة كلّ من أوصل الحالة الصحيّة في السّجون البحرينيّة إلى هذه الدرجة من الإهمال الصحيّ، التي أودت بحياة بعض السّجناء وأدّت إلى إصابة المئات بهذا الفيروس – على حدّ قوله.


المصدر: المركز الإعلامي – ثورة البحرين + منامة بوست

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى