قائد قوّات البحريّة الأمريكيّة «يزور قوّة الدفاع في ظلّ مطالباتٍ للولايات المُتحدة بوقف مبيعات الأسلحة إلى البحرين» – «وكالة بنا»

منامة بوست: قام قائد القيادة المركزيّة لقوّات المشاة البحريّة الأمريكيّة «بول جيه روك»، بزيارة القائد العام لقوّة دفاع البحرين «خليفة أحمد الخليفة».

واستعرض القائد العام خلال اللقاء علاقات التعاون القائمة بين البحرين والولايات المتّحدة الأمريكيّة، وسُبل تعزيزها وما تشهده من تطوّرٍ على مختلف الصُعد، خاصّة ما يتعلّق منها بالتنسيق العسكريّ والتعاون الدفاعيّ بين البلدين – بحسب وكالة أنباء البحرين الرسميّة «بنا».

وكانت منظّمة «هيومن رايتس ووتش» قد طالبت «مجلس الشّيوخ» الأمريكيّ؛ برفض اقتراحين لبيع أسلحةٍ بقيمة مليار دولار تقريبًا إلى البحرين، نظرًا لسجلّ حكومتها السيّئ بشأن حقوق الإنسان، والاضطهاد المستمرّ للمعارضين.

وأكّدت المنظّمة التدهور المستمرّ لحقوق الإنسان في البحرين منذ المظاهرات المناهضة للحكومة عام 2011، ومشاركة البحرين المستمرّة في النّزاع اليمنيّ الذي تقوده السّعودية، والذي ساهم في إحدى أسوأ الأزمات الإنسانيّة في العالم، بجانب تصعيد حملتها على النّشطاء والمحامين والصّحفيين، وسحبت الجنسيّة من عددٍ قياسيّ من مواطنيها، وأجرت محاكماتٍ جائرة للمدنيين في المحاكم العسكريّة، بالإضافة إلى سوء المعاملة والتعذيب على نطاقٍ واسعٍ من قبل عناصر الأمن وقتل المتظاهرين، أثناء تفريق احتجاجاتٍ سلميّة منذ الاحتجاجات 2011 – بحسب المنظّمة.

وكثّفت البحرين في السّنوات الماضية تعاونها مع الولايات المتّحدة الأمريكيّة، لا سيّما في المجالات الأمنيّة والدفاعيّة والعسكريّة بدعوى «مكافحة الإرهاب»، في الوقت الذي تشهد البحرين احتجاجاتٍ شعبيةٍ متواصلةٍ منذ 14 فبراير/ شبّاط 2011، والمطالبة بإنهاء استحواذ «عائلة آل خليفة» على السّلطة والثّروة منذ أكثر من قرنين من الزمن، في ظلّ دعمٍ أمنيٍ وسياسيٍ من الولايات المتّحدة وبريطانيا، وانتهاكاتٍ متصاعدةٍ لحقوق الإنسان في البلاد.


المصدر: المركز الإعلامي – ثورة البحرين + منامة بوست

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى