رئيس البعثة الصهيونيّة السريّة في البحرين: «المنامة طرحت استراتيجيّة شاملة للسّلام الدافئ مع الكيان»

منامة بوست: قال القائم بأعمال السّفير الصهيونيّ لدى البحرين «إيتاي تاغنر» – المنتهي عمله بالمملكة – إنّ العلاقات البحرينيّة مع الكيان الصهيونيّ تمثّل جزءًا من استراتيجيّة البحرين الأمنيّة.

وشدّد السّفير الصهيونيّ في حوارٍ مع «موقع أكسيوس الإخباريّ الأمريكيّ»، على أهميّة التحالفات الجديدة بين الكيان وعددٍ من الدّول العربيّة في مقدّمتها البحرين، فيما يخصّ التصدّي لما أسماه «الخطر والتهديدات الإيرانيّة في منطقة الشّرق الأوسط».

وأكّد أنّ الكيان الصهيونيّ والبحرين ومنذ إبرام اتفاقيّة التطبيع، وما يسمّى «اتفاقات أبراهام» في سبتمبر/ أيلول العام الماضي، ركّزا على في علاقاتهما على التعاون الاقتصاديّ، غير أنّ المسؤولين في البحرين «أكّدوا بوضوحٍ أنّهم لن يتهرّبوا من التنسيق بشأن إيران» – على حدّ قوله.

وأضاف «عندما يدور الحديث عن إيران، فإنّ المسؤولين في البحرين يعلمون ما يتحدّثون عنه، وتقع إيران على بعد تسعين ميلًا فقط عنهم، وهناك طائرات مسيّرة إيرانيّة تحلّق فوق رؤوسهم، في طريقها إلى مهاجمة السعوديّة» – على حدّ قوله.

وأشار السّفير الصهيونيّ إلى أنّ وكيل وزارة الخارجيّة البحرينيّة «عبدالله أحمد الخليفة»، الذي سبق أن زار «تل أبيب»والأراضي الفلسطينيّة المحتلّة في أغسطس/ آب الماضي، قال له «إنّ المنامة طرحت استراتيجيّة شاملة للسّلام الدافئ مع الكيان المحتل»، تخصّ مختلف نواحي العلاقات بين الجانبين – على حدّ تعبيره.

ولفت الموقع الأمريكيّ إلى أنّ السّفير الصهيونيّ لدى البحرين «إيتاي تاغنر»، والذي سبق أن ترأس «البعثة الدبلوماسيّة الصهيونيّة السريّة» في المنامة، ترك منصبه الأسبوع الجاري، بعد قرار وزارة الخارجيّة الصهيونيّة تعيين الدبلوماسيّ «إيتان نائيه»، كأوّل سفيرٍ صهيونيّ لدى البحرين، بعد إعلان اتفاقيّة إقامة علاقات دبلوماسيّة كاملة بين الجانبين.


المصدر: المركز الإعلامي – ثورة البحرين + منامة بوست

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى