الناشط علي مشيمع… يوم رابع من الإضراب عن الطعام تضامنا مع السنكيس



البحرين اليوم – من لندن ..

دخل الناشط البحراني علي مشيمع نجل الرمز السجين حسن مشيمع اليوم الرابع من الإضراب عن الطعام خارج سفارة #البحرين في العاصمة البريطانية لندن, تضامنا مع الأكاديمي البحراني المضرب عن الطعام في سجون البحرين عبدالجليل السنكيس.

يواصل مشيمع إضرابه عن الطعام الذي بدأه يوم الخميس الماضي 25 نوفمبر رغم البارد القارص الذي تشهده لندن, غير أنه يعد هذا الظرف تذكيرا بما تعرض له والده باقي المعتقلين السياسيين من تعذيب داخل سجون آل خليفة, حيث يستخدم الماء البارد في الشتاء كوسيلة من وسائل التعذيب.

وغرد مشيمع على تويتر مستشهدا بمقولة للإمام علي عليه السلام يقول فها” وليس شئ أدعى إلى تغيير نعمة الله وتعجيل نقمته من إقامة على ظلم، فإن الله سميع دعوة المضطهدين وهو للظالمين بالمرصاد“.

أعلن مشيمع الإضراب عن الطعام بعد أسبوع من الاحتجاج امام السفارة تضامنا مع المعتقلين السياسيين في البحرين وفي مقدمتهم والده الرمز حسن مشيمع والأكاديمي الدكتور عبدالجليل السنكيس الذي دخل الشهر الخامس من الإضراب عن الطعام احتجاجا على سوء معاملته في سجن جو وعلى مصادرة أبحاثه.

كان مشيمع نقل على حسابه في تويتر جزءا من مرافعة والده في المحكمة الخليفية, وجاء فيها أن الرمز تعرض للضرب واللكم في كل مواقع الجسد, وسط برد شديد. وكان مرتزقة آل خليفة يسكبون الماء البارد على جسده مع تشغيل المكيف. كما كانت السلطات تستخدم الماء البارد لمنع المعتقلين من النوم مع تشغيل مكيف التبريد بأعلى طاقته خلال فصل الشتاء.

يذكر أن الرمز مشيمع والأكاديمي السنكيس يقضيان حكما بالسجن المؤبد في سجون آل خليفة على خلفية مشاركتهما في الاحتجاجات المطالبة بالتحول الديمقراطي التي اندلعت في البحرين عام 2011.



المصدر: المركز الإعلامي – ثورة البحرين + البحرين اليوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى