شبكة رصد المداهمات: «الداخليّة البحرينيّة تستدعي أكثر من عشرة مواطنين بينهم أطفال وعالم دين شيعيّ»

منامة بوست: نشرت «شبكة رصد المداهمات» الأهليّة إحصائيّة لعددٍ من الانتهاكات الممنهجة، من قِبَلِ العناصر الأمنيّة والميليشيات المدنيّة التابعةِ لوزارة الداخليّة البحرينيّة، والتي جَرَتْ خلال الأسبوع الرابع من شهر يوليو/ تموز 2022.

ووثّقت الشبكة استدعاء ما لا يقلّ عن أربعة أطفال من «بلدة الدراز»، للمثول أمام المحكمة الكبرى بتهمة «التظاهر والشّغب وصناعة عبواتٍ حارقة والاعتداء على مركز الشّرطة»، فيما تمّ استدعاء رئيس مأتم السّنابس «حسن المعلمة»، على خلفيّة أنشودة «سلام يا مهدي»، وذلك ضمن مسلسل التضييق على الحريّات الدينيّة – حسب تعبيرها.

وأشارت إلى استمرار التّضييق على المواطنين وعوائل الشّهداء والمعتقلين، إذ تمّ استدعاء عالم الدّين الشّيخ «فاضل الزاكي»، وشقيق «الشهيد سامي مشيمع» – «منير مشيمع»، ووالدَيّْ الشّهيدين «علي الشيخ، وعلي المؤمن» للحضور إلى «مركز شُرطة البُديّع» للتحقيق، بالإضافة إلى «الحاج مجيد عبد المحسن» للحضور في نفس المركز.

وتلقّى المواطن «علي مهنا» استدعاء مزدوجًا، عبر اتصالٍ للتحقيق في مركزي شرطة «البُديّع والقضيبيّة»، كما تمّ استدعاء المواطن «عبد النبي الحواج» للتحقيق في «مركز شرطة القضيبيّة».

وأكّدت أنّها سجّلت مداهماتٍ في مختلف البلدات والمناطق، من قِبَلِ عناصر المرتزقة والميليشيات المدنيّة التّابعة لوزارة الداخليّة البحرينيّة، وهي: «كرانة، سترة، سار، المقشع، السنابس، البلاد القديم، دمستان، مدينة الزهراء، سلماباد، دمستان».

ولفتت إلى استنفار المركبات العسكريّة بشكلٍ واسعٍ على مشارف «بلدة الدراز»، تزامنًا مع إقامة أكبر صلاة جمعة للمواطنين الشّيعة في جامع الإمام الصادق«ع»، كما قامت عناصر المرتزقة بتصوير الرايات الحسينيّة والمظاهر العاشورائيّة في «بلدة المرخ».

وأضافت الشّبكة أنّها رصدت مجموعةً من المعتقلين السياسيين، في أروقة «مجمّع السلمانية الطبيّ» وسط حراسة مشدّدة من عناصر قوات الشّغب – على حدّ وصفها.




المصدر: المركز الإعلامي – ثورة البحرين + منامة بوست

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى