وزير خارجيّة المنامة «يُجدّد استجداء المُصالحة مع الدّوحة رغم اللقاء الودّي بين حاكم البحرين وأمير قطر في السعوديّة» – «وكالة بنا»

منامة بوست: قال وزير الخارجيّة «عبد اللطيف الزياني»، إنّ البحرين بادرت ولعدّة مرّات بدعوة قطر؛ لعقد المباحثات الثنائيّة لتسوية المسائل العالقة بين الجانبين، مثل قضايا «الصيادين البحرينيين، والتنسيق البحريّ، والطيران، وغيرها»، وذلك تنفيذًا لما نصّ عليه بيان «قمّة العُلا»

وأعرب «الوزير الزيانيّ» عن أسفه لعدم تجاوب دولة قطر مع الدّعوات المتكرّرة التي وجّهتها البحرين حتى الآن، في الوقت الذي تسعى فيه المملكة إلى تحقيق مصلحة البلدين، وأشاد بتجاوب دولة قطر مع قرار البحرين بالسّماح لتنقّل جميع مواطني دول المجلس والدّخول إلى المملكة عبر جميع المنافذ باستخدام بطاقة الهويّة أو جواز السّفر دون أيّ إجراءات مسبقة – بحسب وكالة أنباء البحرين الرسميّة «بنا».

ودعا قطر إلى التجاوب مع دعوات البحرين، لتسوية المسائل الخلافيّة عبر الحوار والمفاوضات المباشرة بين الجانبين – على حدّ قوله.

وتأتي هذه التصريحات ردًا على سؤالٍ لأحد الصّحفيين حول العلاقة مع قطر، خلال اللقاء الذي عقده الوزير مع مدراء التحرير في الصّحف المحليّة – بحسب الوكالة.

وكان حاكم البحرين «حمد عيسى الخليفة»، قد التقى مع أمير قطر «تميم بن حمد آل ثاني»، على هامش «مؤتمر قمّة جدّة للأمن والتنمية» التي انعقدت في السعوديّة منتصف يوليو/ تموز الماضي، وبمشاركة الرئيس الأمريكيّ «جو بايدن» ضمن جولته في منطقة الشّرق الأوسط والخليج، وحكّام دول مجلس التعاون الخليجيّ، بالإضافة إلى قادة الأردن، مصر والعراق.

وكانت «السعوديّة، الإمارات، البحرين ومصر»، قد فرضت حصارًا سياسيًا واقتصاديًا على قطر عام 2017، وبعد انعقاد قمّةٍ خليجيّةٍ تغيّب عنها حاكم البحرين في «محافظة العُلا» السعوديّة مطلع العام 2021، والتي أفرزت مصالحة خليجيّة شاملة مع قطر، وموافقة الدّول الأربع على إعادة العلاقات معها بما في ذلك الرحلات الجوّية – بحسب بيان القمّة الختاميّ.


المصدر: المركز الإعلامي – ثورة البحرين + منامة بوست

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى