وكيل الخارجيّة البحرينيّة «يحلّ ضيفًا على كبرى المُنظّمات الصهيونيّة المموّلة لجرائم حكومة الكيان» – «وكالة بنا»

منامة بوست: شارك وكيل وزارة الخارجيّة البحرينيّة «عبد اللّه أحمد الخليفة»، في حفل العشاء الذي أقامته «منظّمة سندات اسرائيل» الأمريكيّة في نيويورك برئاسة «داني ناڤيه»، بالتّزامن مع مشاركته ضمن وفد البحرين، في أعمال الدورة السابعة والسبعين للجمعيّة العامّة للأمم المُتحدة.

وحضر الحفل مجموعة من رجال أعمال المجتمع اليهوديّ الأمريكيّ، ورؤساء المنظّمات اليهوديّة الأمريكيّة، فيما قال الوكيل إنّ البحرين حريصة على ترسيخ قيم التسامح الدينيّ والتعايش السلميّ، بما يلبّي تطلّعات شعوب المنطقة والعالم في الأمن والسّلام والازدهار، وتدعم تحقيق السّلام العادل والشامل في الشّرق الأوسط، والبناء على ما تحقّق من مكتسبات في ضوء اتفاق التطبيع مع الكيان الصهيونيّ، وإعلان تأييد السّلام الدافئ المشترك، ومخرجات قمّة النقب – وفق وكالة أنباء البحرين الرسميّة «بنا».

وثمّن دور الولايات المتّحدة الأمريكيّة في رعاية عمليّة السّلام، وأكّد أهميّة مشاركة المنظّمات اليهوديّة الأمريكيّة في تحفيز المشاريع الاقتصاديّة والتنمويّة- على حدّ تعبيره.

وتهدف «منظّمة سندات اسرائيل» إلى توفير الأموال على نطاقٍ واسعٍ لتنمية دولة الكيان اقتصاديًا، ببيع السندات في الولايات المُتّحدة وكندا وأوروبا الغربيّة وغيرها من دول العالم، وكان الغرض المباشر من تأسيسها عام 1951، تدبير الموارد الماليّة لحكومة الاحتلال لمواجهة تدفُّق مئات الآلاف من المهاجرين الجدد على الكيان الصهيونيّ.


المصدر: المركز الإعلامي – ثورة البحرين + منامة بوست

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى